بواسطة

لقد تهيا لشوقي من الظروف ما لم يتهيا لغيره من تلامذة البارودي ناقش ذلك مبينا داوره في تطوير المدرسة الكلاسيكية الجديدة ؟ 

نرحب بكم زوارنا الأعزاء على موقع مجتمع الحلول حيث يسرنا أن نوفر لكم كل ما تريدون معرفته ونقدم لكم حل سؤال : 

لقد تهيا لشوقي من الظروف ما لم يتهيا لغيره من تلامذة البارودي ناقش ذلك مبينا داوره في تطوير المدرسة الكلاسيكية الجديدة؟ 

الحل هو :

أتيح لشوقي أن يُبعث إلي فرنسا ويدرس الأدب والقانون ، ويرى المسرح الغربي ويتصل بكبار الشعراء ويقرأ مظاهر التجديد في الشعر الفرنسي لدى أعلامه فيتأثر بشدة بهم ، فيجدد في الشكل والمضمون ، ويكمل بناء المسرح الشعري ، ويؤلف عدة مسرحيات ، مثل : " علي بك الكبير ، ومجنون ليلى "، ويتجه للتاريخ بدلاً من المدح مثل قصيدته ( كبار الحوادث في وادي النيل ) التي يقول في مطلعها :

هَمَّتِ الفُلكُ وَاِحتَواها حَداها بِمَن تُقِلُّ الرَجاءُ           (حَداها: ساقها وغنى لها)

إجابتك

اسمك الذي سيظهر (اختياري):
نحن نحرص على خصوصيتك: هذا العنوان البريدي لن يتم استخدامه لغير إرسال التنبيهات.

اسئلة متعلقة

مرحبًا بك إلى مجتمع الحلول، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.
...